الانتقال الى المحتوى الأساسي

خمسون عامًا

الرعيل الاول

 

استقبلت جامعة الملك عبد العزيز الرعيل الأول من الأساتذة والطلبة وكان عدد الأساتذة ثمانية من المتفرغين وأربعة من غير المتفرغين، وعدد الأساتذة من السيدات خمس مدرسات ، أما الطلبة فكان عددهم ثمانيو وستون طالباً وثلاثون طالبة ، أما الجهاز الإداري فقد كان مكوناً من نحو أربعين موظفاً داخل وخارج الهيئة .

 وقد بدأت الجامعة الأهلية عامها الأول ببرنامج التوجيه الجامعي ( السنة الإعدادية ) والذي كان يرتكز على تقوية الطالب في أهم أداة من أدوات التعليم العالي وهي اللغات ( العربية والانجليزية) والرياضيات.

 وفي العام التالي 88/1389 هـ تم افتتاح كلية الاقتصاد والا ثم تبعها كلية الآداب التي بدأت بقسم اللغة الإنجليزية .

  وقد بلغت مصروفات الجامعة في عام 87/1388 هـ مليوني ريال سعودي وتسع مائة وأربعة وستين ألفا وثمان مائة وسبعة وثلاثين ريال.

 وفي العام التالي 88/1389 هـ بلغت مليوني ريال وستة وسبعين الفا وثمان مائة وخمسة وسبعين ريالاً سعوديا.

 اما في عام 89/ 1390هـ  فقد ارتفعت الى ثلاثة ملايين ريال وتسع مائة وستة وثلاثين الفا وسبعة وسبعين ريالاً سعوديا.

وسيراً على خطى هذه المملكة في التقدم نحو الغد  الأفضل بخطى واسعة وحثيثة ، وبصورة متزنة  زجادة ، أخذت الجامعة مع مر الأيام القليلة ولكي تصل الى بعض أهدافها المنشودة تعمل بحماس لإنشاء الكليات التي تلبي حاجة البلاد من العناصر المختلفة ، فكان البناء على المراحل التالية :

1-      في العام الدراسي التالي 1389 هـ تم إنشاء كلية الآداب والعلوم الإنسانية .

2-       سنة  1390- 1391هـ تم إنشاء معهد الجيولوجيا التطبيقية.

3-       عام 1391 – 1392 هـ ضمت للجامعة كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بمكة المكرمة والتي كانت  قد أنشئت في عام 1369هـ ، وكذلك انضمت للجامعة كلية التربية بمكة المكرمة والتي كانت قد أنشئت في عام 1382 هـ ، وكانتا تتبعان وزارة المعارف قبل ضمها الى الجامعة .

 والواقع أننا لو نظرنا الى عمر الكليات التي تتكون منها الجامعة في الوقت الحاضر لوجدنا ان عمر الجامعة الحقيقي أكبر من خمسة عشر عاماً ، وإذ أن كليتي  مكة المكرمة اللتين انضمتا الى الجامعة قد أنشئتا من عهد بعيد ، حيث أنشئت كلية الشريعة والدراسات الإسلامية ، وبدأت دراسة مرحلة البكالوريوس بها في سنة 1369 هـ الموافق (1946م) ، ثم مرحلة الماجستير والدكتوراه .
كما أن كلية التربية بدأت دراسة مرحلة البكالوريوس عام 1382هـ الموافق 1962 م
 وعليه يكون عمر الجامعة الحقيقي يزيد على ال 15 عاما بكثير .

كان الأمل صغيرا فكبر :

وكان الامل في البداية أن تقتصر الجامعة على أربع كليات فقط ولكن شاءت أرادة الله  بسابغ فضله وعظيم نعمته أن تدور عجلة التنمية في البلاد بسرعة فاقت كل توقع .   وهنا أحس جلالة المغفور له الملك فيصل أن الجامعة التي اشتد عودها ، ورسخت أقدامها على الأرض أصبحت في حاجة الى دعم الحكومة  ، فأمر بضم الجامعة الى الدولة فصدر المرسوم الملكي بتاريخ 4/2/1391 هـ رقم (150) بضم الجامعة الى الدولة لمعونتها على أداء رسالتها  بمزيد من التفوق والنجاح .  و اعتبارها مؤسسة تعليمية هامة ، على أن تضم كليتي الشريعة والتربية بمكة المكرمة.

 وبتاريخ 22/1/1392 هـ أصبحت جامعة الملك عبدالعزيز مؤسسة تعليمية ذات  اعتبارية بموجب النظام الأساسي للجامعة والذ صدر بالمرسوم الملكي رقم (م/5) وتاريخ 22/1/1392هـ.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/20/2013 2:22:23 PM